الفرق بين الطلاق والخلع في الإمارات

الخلع والطلاق والفرق بينهما في الامارات العربية المتحدة

حالات الفرقة بين الزوجين وفق قانون الأحوال الشخصية الإماراتي تقع في عدة أشكال منها الطلاق ومنها الطلاق للضرر ومنها الخلع. وحيث أننا شرحنا في مقالات سابقة عن كلٍ منهم سيكون موضوع مقالتنا عن الفرق بين الطلاق والخلع في الامارات، حيث سيوضح لكم ذلك الفرق، أفضل المحامين والمستشارين القانونيين المتخصصون في قضايا الفرقة بين الزوجين في الإمارات العربية المتحدة.

في حال لديك استفسار وتريد التواصل مع محامي يرجى الضغط هنا للتواصل معنا، وستجد أجوبة لكافة أسئلتك التي تتعلق بأحكام الخلع والطلاق. 

الطلاق في الإمارات

نصت المادة 98 من قانون الأحوال الشخصية الإماراتي على أن الفرقة بين الزوجين تقع إما بالطلاق أو بالفسخ أو بالوفاة.

ونلاحظ من نص المادة بأن المشرع الإماراتي نصَّ على ثلاثة أشكال للفرقة بين الزوجين، ولم يتطرق فيها للخلع، وتلك الحالات هي الطلاق بالإرادة المنفردة للزوج، وفسخ عقد الزواج بدعوى قضائية من قبل الزوج أو الزوجة، ووفاة أحد الزوجين عن الآخر.

 وقد عرفت المادة 99 من قانون الأحوال الشخصية الإماراتي، الطلاق بأنه حل لعقد الزواج الصحيح بالصيغة الموضوعة له شرعاً، أي بالألفاظ المعهودة في الطلاق، والتي قد تكون صريحة، كأن يقول الزوج لزوجته: أنتِ طالق، أو طلقتكِ، أو تكون ضمنية، كأن يقول لها: اذهبي لأهلكِ من غير رجعة، أو فارقتكِ.

ويقع الطلاق باللفظ قولًا، أو كتابةً، أو بالإشارة إذا عجز الزوج عن اللفظ أو الكتابة.  وقد أجاز قانون الأحوال الشخصية الإماراتي للزوج أن يوكل غيره بموجب وكالة خاصة في طلاق زوجته.

شروط الطلاق في الامارات

اشترطت المادة 101 من قانون الأحوال الشخصية الإماراتي ليقع الطلاق من قبل الزوج، الشروط التالية:

  • يجب أن يكون الزوج المطلق عاقلاً، أي متمتعاً بالأهلية القانونية اللازمة لإيقاع الطلاق.
  • يجب أن يكون الزوج المطلق حراً مختاراً، أي غير مكره على إيقاع الطلاق بإكراه مادي أو معنوي.
  • يجب ألا يكون الزوج المطلق فاقداً لعقله أثناء الطلاق، ما لم يكن فقده للعقل بسبب تناوله محرم بإرادته.

حالات عدم وقوع الطلاق الطلاق  في الامارات

  • لا يقع الطلاق إلا بموجب عقد زواج صحيح، وأن تكون الزوجة غير معتدة.
  • لا يقع الطلاق المعلق على شرط، إلا إذا قصد به به الطلاق.
  • لا يقع الطلاق نتيجة الحنث بيمين الطلاق أو الحرام، إلا إذا كان قاصداً الزوج الطلاق.
  • لا يقع الطلاق المتكرر أو المقترن بالعدد إلا طلقة واحدة.
  • لا يقع الطلاق المضاف إلى المستقبل.

أنواع الطلاق في الامارات

  • طلاق رجعي لا ينهي عقد الزواج إلا إذا انقضت العدة المقررة له، ويحق للزوج خلال العدة مراجعة زوجته قولًا أو فعلًا دون عقد ومهر جديدين.
  • طلاق بائن يُنهي عقد الزواج بمجرد وقوعه، وهو نوعان، بائن بينونة صغرى لا يحق فيه للزوج مراجعة زوجته المطلقة إلا بعقد ومهر جديدين، وبائن بينونة كبرى، لا يحق له مراجعتها إلا بعد زواجها برجل آخر ودخوله ثم يطلقها دون تواطؤ مع الزوج الأول.

شاهد الزوار أيضاً: 5 أسباب شائعة لطلب الطلاق للضرر في الإمارات

الخلع في الإمارات

لم ينص قانون الأحوال الشخصية الإماراتي على الخلع، كحالة من حالات الفرقة بين الزوجين، بل جاءت أحكام الخلع ضمن أحكام الطلاق في ذلك القانون، فهل من الممكن وفقًا لذلك اعتبار الخلع طلاقًا.

والخلع بحسب تعريف الفقرة الأولى من المادة 110 من قانون الأحوال الشخصية الإماراتي، هو عقد رضائي بين الزوجين، يتفقان فيه على إنهاء عقد الزواج، لقاء بدل مادي تدفعه الزوجة أو غيرها للزوج.

وقد اشترط قانون الأحوال الشخصية الإماراتي في الزوجة أهليتها للتصرف بالأموال، واشترط في الزوج أهليته لإيقاع الطلاق.

وقد أجاز أن يكون بدل الخلع كل ما يصح تسميته في المهر، وقرر حقوق ثابتة للزوجة أثناء الخلع، وهي الحق في حضانة أولادها ونفقتهم، بحيث إذا تم الاتفاق على إسقاط حقها في ذلك، يعتبر الخلع واقعًا والشرط باطلًا، وتبقى الحضانة لها.

شاهد الزوار أيضاً: أسباب رفض دعوى الخلع في الإمارات العربية المتحدة

الفرق بين الطلاق والخلع في القانون الإماراتي

 إن قانون الأحوال الشخصية الإماراتي بالرغم من أنه لم ينص على الخلع كحالة من حالات الفرقة بين الزوجين.

حيث نص فقط على أن الفرقة بين الزوجين تقع إما بالطلاق أو الفسخ أو الوفاة، ومن ثم أدرج أحكام الخلع مباشرة بعد أحكام الطلاق، فإن ذلك لا يعني بأن الخلع هو ذاته الطلاق.

ولبيان الخلع والطلاق والفرق بينهما في الامارات، نوضح لكم الفروق التالية:

  1. الطلاق يقع بالإرادة المنفردة للزوج نتيجة تلفظه بألفاظ الطلاق الصريحة أو الضمنية، أما الخلع فيقع بتوافق إرادتي كل من الزوج والزوجة، لأنه عقد رضائي من العقود الملزمة للجانبين.
  2. الطلاق يقع دون تسمية أي بدل مادي، بينما يعتبر يعتبر تسمية البدل المادي ركنا أساسيا في الخلع، فإذا ما تم الخلع دون تسمية البدل المادي، فإن ذلك يقع طلاقًا لا خلعًا.
  3. الطلاق بالإرادة المنفردة للزوج يقع رجعيًا إذا ما وقع المرة الأولى أو الثانية، ويكون بائنًا بينونة كبرى إذا ما وقع المرة الثالثة، أما في الخلع فالفرقة بين الزوجين تعتبر بائنة بينونة صغرى، ولا يحق للزوج فيها مراجعة زوجته بعد الخلع إلا بعقد ومهر جديدين.
  4.  تحصل الزوجة بعد الطلاق على حقوقها كاملة دون نقصان المتعلقة بمهرها ونفقتها وغيرها من الحقوق المقررة في قانون الأحوال الشخصية الإماراتي، بينما في الخلع قد لا تحصل الزوجة على كافة حقوقها أو بعضها، نتيجة الاتفاق على البدل المادي المتوجب عليها دفعه.
  5. يتفق كل من الطلاق والخلع في إثبات حق الزوجة بحضانة أولادها ونفقتهم.

تصفح أيضاً: التكاليف التقديرية لدعوى الخلع في الإمارات العربية المتحدة.

الأسئلة الشائعة

 هل يعتبر الخلع طلاقًا؟

لا يعتبر الخلع طلاقًا، لاختلاف الأركان المتوجبة في كل منهما، فالطلاق يقع بالإرادة المنفردة للزوج، بينما الخلع يقع بتوافق إرادتي كل من الزوج والزوجة على إنهاء عقد الزواج، لقاء بدل مادي يدفعه الزوجة.

 ما هو الفرق بين فسخ العقد والخلع؟ 

  يتمثل الفرق بين فسخ العقد والخلع، في أن فسخ العقد يتم بموجب دعوى قضائية تُرفع من الزوج أو الزوجة لطلب فسخ عقد الزواج أمام المحكمة للأسباب الموجبة لذلك في قانون الأحوال الشخصية الإماراتي، بينما الخلع هو اتفاق بين الزوجين على إنهاء عقد الزواج مقابل عوض تدفعه الزوجة للزوج.

وبذلك نصل إلى نهاية مقالتنا عن الخلع والطلاق والفرق بينهما في الامارات، والتي وضحنا من خلالها ما هي تكون الطلاق والخلاف والأحكام المتعلقة بهما الفوارق بينهما 

 مع تأكيدنا على كل من لديه قضية طلاق أو قضية خلع أن يستعين الخبرات القانونية أفضل المحامين والمستشارين القانونيين لدى مكتب

نور الدين

نبذة عن الكاتب

همام خليفة

باحث قانوني متمرس يتمتع بأكثر من 10 سنوات من الخبرة في مجال البحث القانوني وإعداد المقالات والتحليلات القانونية الدقيقة والبحوث القانونية واسعة النطاق في مختلف مجالات القانون، بما في ذلك القانون المدني، والقانون التجاري، والقانون الجنائي، والقانون الدولي.

Need A Lawyer?
Contact Us.