حضانة الاطفال بعد وفاة الام

مصير حضانة الأطفال بعد وفاة الأم في التشريع الإماراتي

تصلنا رسائل بشكل مستمر حول موضوع “حضانة الأطفال” الجانب الذي اخترت طرحه اليوم يدور حول ماذا عن مصير الأطفال بعد وفاة الأم في تشريعات دولة الإمارات؟ إذا أردت أن تكون معرفة سواء حول تسلسل الأحقية في الحضانة.. أو حول إجراءات الحصول عليها وأيضاً الشروط اللازم توافرها في الحاضن بعد وفاة الأم سواء كان هذا الحاضن هو الأب أو غيره من أفراد العائلتين، كل هذه التفاصيل أشرحها لكم عما سطور! 

لا تتردد في التواصل إذا احتجت أية استشارة قانونية عن طريق زر الواتساب في أسفل الشاشة


حضانة الأطفال بعد وفاة الأم في الإمارات: 

تنص المادة القانونية رقم ١٤٦ من قانون الأحوال الشخصية في دولة الإمارات على أن هناك تسلسل لأحقية الحضانة بعد وفاة الأم حيث يعتلي الأب بالدرجة الأولى هذا التسلسل، ولكن متى لا يجوز للأب أن يحصل على الحضانة؟ الإجابة تتلخص بأن الأب يسقط عنه حق حضانة أطفاله بعد وفاة والدتهم عندما لا يحقق شروط الحضانة التي يشرحها القانون نفسه، وتتحدد حضانة الأب بعدة شروط وفق التالي.

شروط حضانة الأب للأطفال:

  • أن يكون الأب من أهل الثقة والأمانة والأخلاق، قادر على تنشئة الأطفال تنشئة خلقية سليمة.
  • أن يكون لدى الأب من النساء في العائلة من تقدر على تقديم الرعاية للأطفال والعناية بشؤونهم البيتية لاسيما في غيابه للعمل أو ما شابه.
  • أن يكون الأب على دين أطفاله عملاً بأنه لا ولاية لغير المسلم على المسلم.
  • ألا يكون الأب محكوماً بجرم أخلاقي سابق.
  • ألا يكون الأب غائباً ومسافراً طوال الوقت.
  • أن يمتلك القدرة النفسية والمالية للاهتمام بأطفاله وحضانتهم.

فهل تكون الحضانة من حق الأب دائماً بعد وفاة الأم؟ الإجابة: بالطبع لا، وإلا لما حدد القانون تسلسل لانتقال الحضانة من الأب لسواه مالح يحقق شروط الحضانة المثلى عملاً بأن مصلحة الصغار المحضونين هي أهم ما يجب أخذه بعين الاعتبار في مسألة الحضانة.

اقرأ أيضاً: متى تسقط الحضانة عن الأب في الإمارات

كيفية انتقال الحضانة من الأب لما بعده وفق تسلسل الأحقية: 

ليس بعيداً عن المادة القانونية رقم ١٤٦ فإن هناك تسلسل قانوني يوضح كيفية انتقال الحضانة من الأب لغيره، ويتحدد هذا التسلسل وفق التالي: 

  1. الجدة (والدة الأم).
  2. الجدة (والدة الأب).
  3. الأخوات النساء، وتسبق الشقيقة غير الشقيقة.
  4. الأخت لأم، ثم الأخت لأب.
  5. ابنة الأخت الشقيقة.
  6. ابنة الأخت لأم.
  7. الخالات (أخوات الأم) وفق الترتيب.
  8. ابنة الأخت لأب.
  9. بنات الأخ بحسب الترتيب.
  10. العمات (أخوات الأب) وفق الترتيب.
  11. خالات الأم المتوفاة.
  12. خالات الأب.
  13. عمات الأم المتوفاة.
  14. عمات الأب وفق الترتيب.

بهذا الترتيب المستفيض لآلية انتقال الحضانة بعد الأب نجد التركيز على وجود حاضن مهتم وقادر على رعاية الطفل أياً بلغت درجة قرابته به فقد تكون الترتيبات الأولى جميعها غير مستوفية للشروط، في حين قد تتوافر شروط الحضانة في خالة الأم أو الأب، ومع ذلك ففي حال عدم أهلية أو قدرة كل من الخيارات السابقة على الحضانة فإنها تنتقل للرجال على أن تبدأ بالجد لأم والجد للأب قبل الأخوات كما أسلفنا سابقاً.

هل لديك أي استفسار؟ اتركه لنا عبر زر الواتساب وتلقى أفضل إجابة من أهم المتخصصين القانونيين! 

شروط الحضانة بعد وفاة الأم: 

لاحظنا مما سبق أن هناك خيارات كثيرة للحضانة بعد وفاة الأم، ولكن هل يمكن لأي من الأقارب السابقين المطالبة بحضانة الأطفال هكذا دون أية شروط؟ الإجابة: بالطبع لا، حيث يجب على الحاضن أياً كان أن يمتلك مجموعة من المواصفات أو الشروط المؤهلة الحضانة وهي: 

  • أن يكون الحاضن بالغاً، راشداً، عاقلاً، وأميناً على المحضون.
  • أن يمتلك القدرة على التربية والرعاية بحيث لايكون مشغولاً طوال الوقت.
  • أن يكون سليماً من أي مرض معدي أو خطير ما يشكل احتمالاً للحاق الأذى بالمحضون.
  • ألا يكون قد حكم بجرم أخلاقي سابق.
  • ألا تكون (الحاضنة المرأة) متزوجة من
  • شخص غريب عن المحضون مالم تقرر المحكمة خلاف ذلك لمصلحة المحضون.
  • أن يكون لدى (الحاضن الرجل) من النساء من يكون قادراً على رعاية المحضون.

وينوه أنه في الحالة الخامسة وجوب عدم استمرار الحضانة للمرأة المتزوجة من أجنبي عن خمس سنوات سواء كان المحضون طفلاً ذكراً أم أنثى.

اقرأ أيضاً: مصير حضانة الأطفال بعد زواج الأم في التشريع الإماراتي

إجراءات الحصول على الحضانة بعد وفاة الأم: 

بعد وفاة الأم يتعين على الأب تقديم الإثباتات والأدلة اللازم للمحكمة لانتقال الحضانة إليه، الأمر الذي يعينه عليه وجود محامي متخصص في قضايا الحضانة، وهذه الإجراءات أو الخطوات تتحدد في: 

  • تقديم وثيقة ميلاد الطفل.
  • تقديم وثيقة وفاة الزوجة.
  • إثبات نسب الطفل إليه.
  • تقديم أية إثباتات قانونية أخرى تثبت قدرته على الحضانة.

أما عندما تسقط الحضانة عن الأب لعدم توافر الشروط اللازمة فيه ليكون حاضناً، تنتقل الحضانة للأقارب بحسب التسلسل القانوني لذلك وعلى أن تتوافر الشروط والإثباتات بالشخص الذي سيكون حاضناً بما يثبت أهليته للحضانة.

نذكركم أن المحكمة في مسألة الحضانة أول ما تأخذ به هو مصلحة المحضون كونه ضحية طلاق أو وفاة ما يقتضي إنسانياً أن يحيا حياة تعوضه عن الضرر النفسي الذي ألم به!


وأخيراً، نجد مما سبق أن الحضانة بعد وفاة الأم تنتقل للأب بعد اتباعه الإجراءات القانونية اللازمة، وفي حال لم تنطبق عليه أي من الشروط تنتقل وفق تسلسل قانوني واضح إلى الأقارب من الجدات فالأخوات..الخ ولأن قضايا الحضانة تكثر في دولة الإمارات لاسيما مع زيادة الطلاق أو الوفاة لأي من الزوجين وجب التوقف عند الموضوع ومناقشته من كل الجوانب، والآن نحن مستعدون دائماً لتلقي أية استشارة لازمة!

اقرأ أيضاً: اجراءات الطلاق في راس الخيمة بالتفصيل في عام 2024

هل ساعدك الموقع على الوصول إلى المحتوى المطلوب ؟

Thanks for your feedback!
احجز استشارة