شروط إسقاط الحضانة عن الأم في الإمارات

شروط إسقاط الحضانة عن الأم في الإمارات

هل لديك الرغبة  كأب في رفع دعوى إسقاط حضانة عن الأم، وترغب بمعرفة أحكام الحضانة في القانون الإماراتي، وما هي شروط إسقاط الحضانة عن الأم في الإمارات، ستناول في هذا المقال تعريف حضانة الأطفال في قانون دولة الإمارات وما هي الشروط الوابج توفرها ليتم اسقاط الحضانة عن الأم وشرح الإجراءات القانونية لهذه العملية.

الحضانة في القانون الإماراتي

جاءت أحكام الحضانة في القانون الإماراتي، ضمن أحكام المواد من المادة 142 وحتى المادة 158 من قانون الأحوال الشخصية الإماراتي، والتي وضحت كافة الأحكام المتعلقة بالحضانة، بدءاً من تعريفها بأنها القيام بتربية الولد ورعايته من النواحي التربوية والاجتماعية والصحية، بما لا يتعارض مع حق من له  الولاية على النفس.

واشترطت شروط في الحاضن تتمثل في العقل والبلوغ والرشد والأمانة، والقدرة على تربية المحضون وصيانته ورعايته، والحفاظ على سلامته من الأمراض المعدية والخطيرة، وألا يكون محكوم عليه بجريمة من الجرائم الواقعة على العرض.

واشترط شروطاً خاصة تتعلق إذا ما كانت الحاضنة امرأة، وهي ألا تكون متزوجة بزوج أجنبي عن المحضون بشرط دخوله بها، وأن تتحد مع المحضون في الدين.

وأما الشروط الخاصة المتعلقة بالحاضن إذا كان رجلاً، فيجب أن يكون عنده من يصلح للقيام بواجبات الحضانة من النساء، وأن يكون ذا رحم محرم على المحضون إذا كان أنثى، وأن يتحد مع المحضون في الدين.

وقد جاء ترتيب الحاضنين وفقاً لأحكام قانون الأحوال الشخصية الإماراتي، بأن تكون الحضانة للأم ثم الأب، ثم أم الأم وإن علت ثم أم الأب وإن علت، ثم الأخوات بتقديم الشقيقة، ثم الأخت لأم ثم الأخت لأب وهكذا.

سبعة شروط إسقاط الحضانة عن الأم في الإمارات

يمكننا استخلاص شروط إسقاط الحضانة عن الأم في الإمارات، من الشروط اللازمة في الحضانة، سواء كانت من الشروط العامة أو الشروط الخاصة المتعلقة بالحاضنة إذا كانت امرأة، وهي:

  1. إصابتها بأحد عوارض الأهلية كالجنون أو العته.
  2. عدم قدرتها على تربية المحضون، كأن تصاب بمرض جسدي يقعدها عن القيام بالأعمال المنزلية وأعمال التربية.
  3. عدم قدرتها على رعاية المحضون الرعاية المطلوبة، وألا تكون أمينة على المحضون من ناحية السلوك والأخلاق.
  4. إصابتها بأحد الأمراض المعدية والخطيرة، التي قد تؤثر على صحة المحضون أو تنقل العدوى إليه.
  5. صدور حكم قضائي بحقها يتعلق بجريمة من الجرائم المتعلقة بالشرف.
  6. زواجها من رجل أجنبي عن الأولاد المحضونين بشرط الدخول بها، ما لم تقدر المحكمة خلاف ذلك لمصلحة المحضون.
  7. اختلاف الدين ما بينها وبين المحضون، ما لم يقدر القاضي خلاف ذلك لمصلحة المحضون، بشرط ألا تزيد مدة حضانتها له على إتمامه خمس سنوات ذكراً كان أو أنثى.

إجراءات إسقاط حضانة الأم

تمثل إجراءات إسقاط حضانة الأم في الإمارات بما يلي:

  • يتوجب على الأب أو وكيله القانوني أن يرفع دعوى قضائية تسمى دعوى إسقاط حضانة.
  • من الأفضل أن يوكل الأب محامي مختص بتلك القضية.
  • يقوم المحامي المختص بقضية الحضانة إعداد صحيفة الادعاء المناسبة، والتي يجب أن تتضمن البيانات الرئيسية الواردة في قانون الإجراءات المدنية الإماراتي، وهي اسم المحكمة المرفوعة إليها الدعوى، وبيانات كل من المدعي والمدعى عليه، وموضوع الدعوى ووقائعها، وبيان الأسباب اللازمة لإسقاط الحضانة عن الأم، ومن ثم طلبات المدعي بإسقاط الحضانة، وأخيراً توقيع المدعي أو وكيله القانوني مع تاريخ تحرير صحيفة الادعاء.
  • يتم عرض القضية على المحكمة، ويتوجب على المدعي إثبات كافة الشروط والأسباب الموجبة لإسقاط الحضانة عن الأم، كأن يتقدم بما يدل على عدم مقدرتها على تربية المحضونين أو أنها غير أمينة عليهم، أو أنها مصابة بأحد الأمراض المعدية والخطيرة، أو أنها متزوجة بزوج أجنبي عن المحضون.
  • يتوجب إرفاق الوثائق اللازمة في صحيفة دعوى إسقاط الحضانة، وهي شهادة ميلاد للأولاد المحضونين، وصك الطلاق الذي يدل على حدوث الفرقة بين الزوجين، أو الحكم القضائي الذي حكم بفسخ عقد الزواج، أو وثيقة الخلع.

نصائح قانونية تتعلق بإسقاط الحضانة

ينصح المحامي كل من يريد رفع دعوى إسقاط حضانة، أن يتبع ما يلي:

  • توكيل محامي مختص بقضايا الحضانة، إذ أن ذلك المحامي قادر على تقديم الدعم القانوني الكامل، فيما يتعلق بكيفية رفع دعوى إسقاط الحضانة، وكيفية إثبات الأسباب الموجبة لإسقاط الحضانة عن الحاضنة، سواء كان الأم أو غيرها.
  • من المهم جداً لمن يرفع دعوى الحضانة، أن يثبت سقوط تلك الحضانة عن الحاضنة، وفقاً لما تقرره أحكام قانون الأحوال الشخصية الإماراتي.
  • يجب الانتباه لمراعاة ترتيب الحاضنين أثناء رفع دعوى إسقاط الحضانة، فإذا ما أرادت أم الأب رفع دعوى إسقاط حضانة عن الأم، فإنه يجب أن تنتبه بأن هناك حاضنين يسبقانها في الترتيب، هما الأب وأم الأم، وبالتالي يتوجب عليها إسقاط الحضانة عن ثلاثة حاضنين، هم الأم والأب وأم الأم، حتى تصل الحضانة إليها.
  • من الأفضل لمن يرغب برفع دعوى اسقاط الحضانة، أن يراعي مصلحة الأولاد المحضونين، وألا يقوم برفع تلك الدعوى انتقاماً من الطرف الآخر، دون مراعاة ظروف ومصلحة الأولاد.

الأسئلة الشائعة

متى يسقط حق الأم في الحضانة؟

يسقط حق الأم في الحضانة، إذا ما أصيبت بأحد عوارض الأهلية كالجنون، أو بأحد الأمراض المعدية والخطيرة، أو كانت غير أمينة على تربية الأولاد، أو تزوجت بزوج أجنبي عن المحضون، أو إذا اختلفت في الدين مع المحضون بشرط بلوغه خمس سنوات.

هل تسقط حضانة الأم إذا تزوجت في الإمارات؟

نعم، تسقط الحضانة عن الأم إذا تزوجت بزوج أجنبي عن المحضون بشرط الدخول بها، ما لم تقدر المحكمة خلاف ذلك لمصلحة المحضون، أما إذا كان الزوج محرم على المحضون فلا ضير في ذلك.

وفي ختام مقالتنا عن شروط إسقاط الحضانة عن الأم في الإمارات، نرجو أن نكون قد وضحنا لكم كل ما يتعلق بتلك الشروط، وكيف تسقط الحضانة عن الأم، مؤكدين على كل من لديه دعوى إسقاط حضانة، أن يستعين بالخبرات القانونية للمحامين المختصين عن طريق زر الواتساب في أسفل الشاشة.

يمكن أن تقرأ أيضًا:

إمكانية رفع قضية نفقة بدون طلاق وفق التشريع الإماراتي

المصادر:

  • قانون الأحوال الشخصية الإماراتي الصادر بالقانون الاتحادي رقم 28 لعام 2005 وتعديلاته.
نور الدين

نبذة عن الكاتب

همام خليفة

باحث قانوني متمرس يتمتع بأكثر من 10 سنوات من الخبرة في مجال البحث القانوني وإعداد المقالات والتحليلات القانونية الدقيقة والبحوث القانونية واسعة النطاق في مختلف مجالات القانون، بما في ذلك القانون المدني، والقانون التجاري، والقانون الجنائي، والقانون الدولي.

Book Consultation