في حال الطلاق بوجود اطفال في الامارات مقال قانوني

الحقوق الزوجية في حال الطلاق بوجود اطفال

ما هي الحقوق الزوجية في حال الطلاق بوجود اطفال في الإمارات، وهل تختلف عن حقوقها في حال عدم وجود الأطفال وفق قانون الإمارات العربية المتحدة؟ هذا ما سنوضحه في هذا المقال. 

 اضغط هنا للتشاور مع محامي أو لطلب الخدمة القانونية فيما يتعلق بمسائل الأحوال الشخصية.

الحقوق الزوجية في حال الطلاق بوجود اطفال

كثيرًا ما تتسائل المطلقات من المواطنات الإماراتيات، أو المقيمات في الإمارات عن حقوقهن بعد الطلاق في حال وجود أولاد بينها وبين زوجها. وهو سؤال طبيعي لأن الحقوق الزوجية في حال الطلاق بوجود اطفال في الامارات، تختلف عن الحقوق الزوجية في حال عدم وجود اطفال.

حيث ميز قانون الأحوال الشخصية الإماراتي بين حق الزوجتين، ومنح لكل زوجة منها حقوقًا مستقلة عن الأخرى، من خلال ربط الحقوق الزوجية بصفة الزوجة، سواء كانت مطلقة بأولاد، أو بدون أولاد. 

وأما الحقوق المتعلقة بحالة الطلاق مع وجود اطفال، فهي تتضمن حقوق الزوجة بسكل مستقل، ومنحها الحقوق اللازمة للأولاد أنفسهم، لكونها قائمة بحضانة أولادها وتربيتهم.

 وتتمثل حقوق الزوجة بعد الطلاق في حال وجود الأطفال بالحقوق التالية:

 الحقوق المتعلقة بالزوجة

  • الحق في المهر، ويتضمن حقها في المهر كاملاً بمعجله ومؤجله إذا لم تكن قبضته، ما إذا كانت قبضت معجل المهر وبقي المؤخر، فإنه يعتبر دينًا بذمة الزوج يحل بالفرقة بين الزوجين سواء بوفاة الزوج أو بالطلاق.
  • الحق في النفقة الزوجية ما قبل وقوع الطلاق، إذا ما أثبت بأن زوجها لم يكن ينفق عليها، مع التنبيه بأن الدعوى لن تُسمع بشأن تلك النفقة لأكثر من ثلاث سنوات بشكل رجعي من تاريخ رفع الدعوى.
  • الحق في نفقة العدة، إذا كانت معدة في طلاق رجعي فقط.
  • الحق في نفقة المتعة، إذا ما توافرت الشروط اللازمة لمنحها وفقًا لنص المادة 140 من قانون الشخصية الإماراتي، وهي طلاقها بوزواج صحيح بعد الدخول، وبإرادة الزوج دون طلب منها، وأن يقع لها ضرر بسببه.
  • الحق في أثاث بيت الزوجية والأشياء الجهازية والمصاغ الذهبي وأية منقولات تتمكن من إثباتها وفقًا لقائمة المنقولات التي تتقدم بها إلى المحكمة.
  • الحق في السكن طيلة فترة العدة، سواء أكانت في عدة طلاق رجعي أو عدة طلاق بائن.
  • الحق في حضانة الأولاد ونفقتهم طيلة فترة بقائهم لديها.

لمزيد من التفاصيل: حقوق الزوجة بعد الطلاق في التشريع الإماراتي

 حقوق الأبناء بعد الطلاق 

 منح قانون الأحوال الشخصية الإماراتي الأبناء بعد الطلاق حقوقًا مستقلة عن حقوق أمهم كزوجة مطلقة، ومن تلك الحقوق نذكر ما يلي:

  • الحق في النفقة المتوجبة على أبيهم نحوهم، والتي يتم تحديدها وفقًا لحالة الأب من يسر أو عسر.
  • تجب النفقة للولد الذكر على أبيه بعد طلاق أمه، حتى يصل إلى الحد الذي يتكسب فيه أمثاله، ما لم يكن طالباً على مقاعد الدراسة، أما بالنسبة للبنت فحتى تتزوج.
  • الحق في كافة التكاليف المتعلقة بالولادة في حال كان الولد حملًا في بطن أمه عند الطلاق، بالإضافة لتكاليف إرضاع الولد إذا تعذر إرضاعه من أمه.
  • إذا كان الأب معسرًا أو مفقودًا أو عجز عن الإنفاق وأثبت عجزه في ذلك، فإن النفقة تجب على الأم الموسرة بالنسبة للأولاد بعد الطلاق، ولها حق الرجوع على الأب بما أنفقت حال يساره.

الحقوق الزوجية في حال الطلاق بدون أطفال

 تتمثل الحقوق الزوجية في حالة طلاق بدون وجود اطفال في الحقوق التالية:

  • الحق في المتبقي من مهرها الذي يعتبر دينًا بذمة الزوج يحل أجله بالطلاق.
  • الحق في نفقة العدة إذا كانت معتدة في طلاق رجعي، أما إذا كانت مطلقة طلاقًا بائنًا، فلن تستحق النفقة، لأن قانون الأحوال الشخصية الإماراتي حصر نفقة المعتدة في الطلاق البائن بالحمل فقط.
  • الحق في الأشياء الجهازية وأثاث بيت الزوجية وأية منقولات تثبت ملكيتها لها بموجب قائمة المنقولات المقدمة للمحكمة.
  • الحق في السكن أثناء فترة العدة فقط.
  • الحق في نفقة المتعة إذا توافرت شروطها القانونية.
  • من الممكن تصور وقوع الطلاق بدون أطفال في حالة الطلاق قبل الدخول، حيث تستحق الزوجة نصف المهر، أما في حالة الطلاق مع اطفال فلا يمكن تصور الطلاق إلا بعد الدخول.

الأسئلة الشائعة

ماذا يترتب  على الزوج في حالة الطلاق؟

 يترتب على الزوج في حالة وقوع الطلاق بإرادته المنفردة كافة الحقوق اللازمة للزوجة والناتجة عن الزواج والطلاق، بما في ذلك مهرها معجله ومؤجله إذا لم يكن مقبوضًا، ونفقة العدة إذا كان الطلاق رجعيًا، ونفقة الحمل إذا كان الطلاق بائنًا وكانت الزوجة حاملًا، ونفقة المتعة إذا ما توافرت الشروط اللازمة لمنحها، بالإضافة لحقوق الزوجة في أثاث بيت الزوجية والمصاغ الذهبي والأشياء الجهازية إذا ما ثبتت ملكيتها لها، وفقًا لقائمة المنقولات.

لمزيد من التفاصيل: طلاق الحامل في قانون الأحوال الشخصية الإماراتي

متى يسقط المؤخر عن الزوج في الامارات؟

 يسقط المؤخر عن الزوج في الإمارات، إذا ما أبرأت الزوجة ذمة زوجها منه بإقرارها بذلك أمام المحكمة، أو إذا أسقطت مؤخرها باعتباره بدل في الخلع، أو إذا تم الطلاق قبل الدخول، وكان المؤخر نصف المهر بشرط أن تكون قبضت المعجل.

 وفي ختام مقالتنا عن الحقوق الزوجية في حال الطلاق بوجود اطفال، نرجو أن نكون وفقنا في بيان تلك الحقوق، وما الحقوق المتعلقة بالمرأة بعد الطلاق والحقوق المتعلقة بالأبناء.

مع نصيحتنا لكل زوجة لديها أبناء وطلقها زوجها أن تستعين بالخبرات القانونية لأفضل المحامين والمستشارين القانونيين المختصين في قضايا الطلاق. نرحب بأسئلتكم واستفساراتكم.

نور الدين

نبذة عن الكاتب

همام خليفة

باحث قانوني متمرس يتمتع بأكثر من 10 سنوات من الخبرة في مجال البحث القانوني وإعداد المقالات والتحليلات القانونية الدقيقة والبحوث القانونية واسعة النطاق في مختلف مجالات القانون، بما في ذلك القانون المدني، والقانون التجاري، والقانون الجنائي، والقانون الدولي.

Need A Lawyer?
Contact Us.