متى يتم فصل الموظف في القطاع الخاص

متى يتم فصل الموظف في القطاع الخاص؟

إنَّ توفير الحماية للمنشآت وأصحابها والعمال فيها، أمر أساسي وجوهري تسهيلاً للمصالح وسيرها في دولة الإمارات، ومضياً نحو استقطاب الكفاءات وبثّ المرونة ومراعاة احترام الالتزامات التي تنشأ عن مزاولة الأعمال.

وبحسب القانون الإماراتي إذا تمَّ إثبات إن الفصل غير قانوني، يجوز للمحكمة أن تأمر صاحب العمل بدفع تعويض للموظف المفصول اعتماداً على عدد سنوات الخدمة، وحجم الراتب الذي كان يتقاضاه والضرر الذي لحق به جراء الفصل! 

وسنوضح خلال المقال مسألة كيفية تعامل تشريعات وقوانين دولة الإمارات مع حالة فصل الموظف العامل في القطاع الخاص، وإليكم التفاصيل.

آثار فصل الموظف من العمل على حياته: 

فصل الموظف من العمل تعسفيًا أمر يتسبب بمشكلات عديدة للموظف منها ما يرتبط بالجانب المعنوي ومنها ما يرتبط بجانب أمانه المالي، ولعلَّ الثانية هي الأكثر تأثيراً في خضم حياة اقتصادية فحين تكون موظفاً بالقطاع الخاص، وتقيم في دولة الإمارات، ثم تجد نفسك ذات يوم قد تمَّ فصلك من العمل، بالتأكيد لن يكون وقع الأمر عادياً، لا شعورياً ولا مادياً ! 

تأمينات العمل، فقدان المعاش، المرتب نفسه… جميعها أمور يصعب على الشخص أن يفقدها ليكمل حياته بشكل طبيعي، حيث يختلف الفصل عن العمل عن التقاعد على سبيل المثال وفق القانون.

 ناهيك عن العبء النفسي، والقلق الناجم عن حالة الفصل، فإنه في حال لم يكن الموظف المفصول قد أخذ احتياطاته المالية سيواجه مشكلة كبيرة مرتبطة بنفقات الطبابة والتعليم والتنقل وغيرها خاصة في حال كان الأجر الذي يتقاضاه قبل يسمح له بحالة من الرفاهية.

هذه النقلة النوعية والمفاجئة في مستوى الحياة ستكون بمثابة اختبار صعب، في حال كنت موظف قد فُصل تعسفيًا، يمكنك التواصل معنا عبر زر الواتساب في أسفل الشاشة.

وجهة نظر قانون العمل في دولة الإمارات:

تتعامل قوانين دولة الإمارات مع مسألة العمل بشكل حضاريّ للغاية، يراعى فيه حقوق جميع الأطراف بعدالة ودون تغليب مصلحة على أخرى، فمن المؤكد أنها لا تناصر صاحب العمل في حال أقدم على فصل موظفه دون سبب يقبله القانون ويشرعه ولذلك سنفرق بين الأسباب المقبولة والأسباب غير المقبولة للفصل قانونياً.

  • 8 أسباب المقبولة قانونياً:

يجوز إنهاء عقد العمل، أو “الفصل” وفق المادة رقم (42) من القانون الآنف في مجموعة من الحالات هي: 

  1. عندما يحدث اتفاق بين صاحب العمل والموظف على إنهاء العقد ( أي يكون ذلك برضا الموظف وإرادته ورغبته).
  2. عندما تنتهي المدة المحددة في العقد.
  3. عندما يتوفى صاحب العمل في حال كان العمل مرتبطاً به وحده وليس شراكة مع عدة أشخاص.
  4. عندما يتوفى العامل، أو يصاب بعجز أو مرض يمنعه من أداء عمله جيداً.
  5. عندما يتعرض العامل لعقوبة حجز حرية تتجاوز مدتها ثلاثة أشهر.
  6. عندما يفلس صاحب العمل.
  7. عندما لا تتطابق مواصفات الموظف مع شروط العمل الجديدة.
  8. عندما تغلق المنشأة أو الشركة لسبب ما.
  • الأسباب غير المقبولة قانونياً:

أحياناً يقدم صاحب العمل على فصل أحد موظفيه دون وجود عذر يقبله القانون لذلك ويسمى الفصل بهذه الحالة بالفصل التعسفي، والذي يقصد فيه  إقدام صاحب العمل على فصل العامل وإنهاء العقد دون مبررات وفي حال وجود المبررات فدون إنذار يسبق إنهاء التعاقد بمدة لا تقل عن 14 يوماً.

ويحق للموظف الذي يتعرض للفصل من عمله دون مبررات قانونية بشكل تعسفي أن يتقدم بشكوى ينال من خلالها حقه المشروع.

وتقدم الشكوى في هذه الحالة للمحكمة التي تقرر صرف تعويض للعامل عن الضرر الذي لحق به بسبب الفصل، وتكون قيمة التعويض بناء على راتبه وعدد سنوات خدمته في المكان وإضافة لهذا التعويض يمكن الحصول على بدل الإنذار الذي خالف شرطه صاحب العمل ومكافأة نهاية الخدمة.

6 حالات يحق فيها لصاحب العمل فصل الموظف دون إشعار سابق

وتتحدث المادة (43) في استكمال للمادة السابقة أن وقوع أيا من هذه الأسباب يجب أن يسبق بإنذار خطي يستمر خلال فترته سير العمل، أما المادة التي تليها فتخبرنا أنه ثمة حالات يحق فيها لصاحب العمل الإقدام على فصل الموظف دون إشعار سابق، وهي: 

  1. يحق لصاحب العمل فصل الموظف في حال انتخابه شخصية زائفة.
  2. يحق لصاحب العمل فصل الموظف في حال أثبت أنه قدم شهادات زائفة أو أقدم على تزوير مستندات.
  3. يحق لصاحب العمل فصل الموظف بحال ألحق أذى مادي جسيم بمكان العمل ورتب خسارات فائقة على صاحب العمل.
  4. يحق لصاحب العمل فصل الموظف حين تعمد إلحاق أذى وضرر بمعدات العمل.
  5. يحق لصاحب العمل أن يفصل الموظف عندما يخالف الأنظمة الداخلية على أن تكون معلقة ضمن مكان العمل.
  6. يحق لصاحب العمل فصل الموظف إذا أقدم على إفشاء أسرار مكان العمل الصناعية، سواء ما يرتبط منها بالشأن الصناعي أو الفكري


    7 جرائم ومخالفات يحق عندها لصاحب العمل فصل الموظف

    1. الجريمة التي تمس بالشرف أو الآداب العامة.
    2. الجريمة المرتبطة بالأمانة والنزاهة.
    3.الاعتداء على صاحب العمل أو أحد الزملاء.
    4.السكر أو تناول مخدر خلال الدوام.
    5.الغياب لعشرين يوماً بشكل متقطع في السنة دون سبب مشروع ولسبعة أيام متواصلة.
    6.الاستغلال للمنصب الوظيفي لممارسات غير مشروعة ترجع عليه بفائدة شخصية.
    7.البدء بعمل في مكان آخر، دون الالتزام بالإجراءات القانونية في مكان عمله الأساسي.

وتعقيباً على كل الحالات الواردة أعلاه والتي تجيز فصل الموظف دون إنذاره، فيلزم تسليم تحقيق خطي للموظف يعطيه إياه صاحب العمل أو من ينوب عنه.

الحقوق التي يكفلها قانون العمل في دولة الإمارات:

في العام الماضي، وخلال القمة العالمية للحكومات أثنى المدير العام لمنظمة العمل الدولية “جيلبرت آنغبو” على جهود دولة الإمارات فيما يتعلق بضمان حقوق العمال وأصحاب العمل، فما هي التزامات كل من الطرفين وحقوقهم؟ 

يترتب على العامل القيام بواجبه خلال ساعات عمله المحددة على أكمل وجه إضافة لاحترام إجراءات السلامة المعلقة في لوائح بمكان العمل، واحترام شرف المهنة وعدم الاعتداء على الزملاء أو صاحب العمل.

بنفس الوقت تسهل الحكومة الإماراتية إجراءات بدء أعمال جديدة في دولتها وترحب بمشاريع أصحاب العمل وتدعمهم وتلزم موظفيهم بقواعد العمل المتعارف عليها، كما تلزمهم باحترام موظفيهم وتقدير جهودهم من خلال مكافأة نهاية الخدمة والتعويضات والتأمينات.

على سبيل المثال، وفيما يتعلق بمسألة الفصل يترتب على الموظف الذي يريد ترك عمله في القطاع الخاص إخطار صاحب العمل بذلك قبل إنهاء العقد بشهر، ما يمنحه الوقت لإيجاد بديل مناسب ويترتب بنفس الوقت على صاحب العمل الذي يرغب بفصل موظفه لسبب مشروع أن يعلمه بذلك في إنذار يسبق الفصل بأسبوعين.

هل حدث معك، أو مع أحد معارفك ذلك؟ .. إليك أهم النصائح 

كثير منا قد يتعرض للفصل من العمل، إن لم يكن هو فأحد الأشخاص من محيطه وفيما يلي بعض النصائح العامة التي يمكن أخذها بعين الاعتبار بحال وقوع ذلك.

  • لا تبدي غضبك حين تبلغ بالأمر، فقد تكون الشركة مرت بضائقة مالية أجبرتها على تقليل عدد العاملين أو تسريح أغلبهم، حاول أن تصغي ثم فكر بجوانب الإفادة من تجربتك معهم.
  • إذا وجدت أن فصلك غير مشروع من ناحية ما متعلقة بالتمييز بين العاملين فسارع بتوكيل محامي الدفاع عن حقوقك 
  • رتب ميزانيتك وأمورك المالية لتتمكن من إدارة فترتك المقبلة.
  • والآن خطط لشيء أفضل دائماً.

يحتاج الإنسان في بعض الأحيان إلى من يفكر عنه خاصة حين يتعرض لموقف يلحق فيه الضرر جراء ظلم أو أذى لحق به، ولعل الفصل من العمل مسألة تستدعي بشكل ملح توكيل رجل قانون يجيد إدارة القضية ونحن هنا لمساعدتك في ذلك دائماً.

أقرأ أيضًا:

كافة التفاصيل عن الفصل التعسفي من العمل وفق قانون دولة الإمارات

نور الدين

نبذة عن الكاتب

همام خليفة

باحث قانوني متمرس يتمتع بأكثر من 10 سنوات من الخبرة في مجال البحث القانوني وإعداد المقالات والتحليلات القانونية الدقيقة والبحوث القانونية واسعة النطاق في مختلف مجالات القانون، بما في ذلك القانون المدني، والقانون التجاري، والقانون الجنائي، والقانون الدولي.

Need A Lawyer?
Contact Us.