نفقة بعد الطلاق في الامارات

كم تبلغ نفقة بعد الطلاق في دولة الإمارات العربية المتحدة؟

تبدي الحياة بعد الطلاق في الامارات مظاهر مختلفة، ومن بين أهمها الجوانب المالية مثل النفقة للمطلقة ورعاية الأطفال. هذا المقال يسلط الضوء على قوانين وظروف نفقة بعد الطلاق في الامارات، يشرح من يحق لها هذه النفقة، ويستعرض أنواعها المختلفة.

يقدم أفضل المحامين والمستشارين القانونيين في مكتبنا تفاصيل شاملة حول هذا الموضوع، حيث يمكنك الحصول على الدعم القانوني اللازم والتوجيه الصحيح، وذلك من خلال الضغط على زر الواتساب في أسفل الشاشة.


ما هي نفقة بعد الطلاق في الامارات؟

جاءت أحكام النفقة بعد الطلاق في الامارات ضمن نصين من نصوص قانون الأحوال الشخصية الإماراتي، النص الأول في المادة 69 متضمنًا نفقة العدة، والنص الثاني في المادة 140 مصممة نفقة المتعة.

في الإمارات، تُعرف النفقة بعد الطلاق بأنها مبلغ من المال يجب على الزوج دفعه للزوجة بعد الطلاق، وذلك لتلبية احتياجاتها الأساسية من طعام وشراب وكساء وطبابة وتعليم.

وتحدد قيمة النفقة بعد الطلاق في الامارات بناءً على عدة عوامل، منها:

  • دخل الزوج
  • عدد الأبناء
  • مستوى معيشة الزوجين

وبشكل عام، تتراوح نفقة الزوجة بعد الطلاق في الامارات بين 700 درهم إماراتي و5000 درهم إماراتي شهريًا.

وفيما يلي أنواع النفقة بعد الطلاق في الامارات:

  • نفقة العدة: وتُدفع للزوجة خلال فترة العدة، وهي ثلاثة أشهر تبدأ من تاريخ الطلاق.
  • نفقة المتعة: وتُدفع للزوجة كتعويض لها عن الضرر الذي لحق بها بسبب الطلاق.
  • نفقة حضانة الأطفال: وتُدفع للزوجة لتغطية نفقات رعاية وتربية الأطفال.
  • نفقة الإرضاع: وتُدفع للزوجة خلال فترة الإرضاع، وهي سنة واحدة من تاريخ الولادة.

ويمكن للزوجة المطالبة بنفقة بعد الطلاق من خلال المحكمة، وذلك بتقديم طلب نفقة، وهذا أيضًا يمكننا أن نقدم خدماتنا كمكتب محاماة استشاري في الإمارات العربية المتحدة.

أحكام نفقة عدة بعد الطلاق في الامارات: تفصيل حالات الطلاق الرجعي والبائن

جاء بالحكم على نفقة العدة بعد الطلاق في الامارات بنص المادة 69 من قانون الأحوال الشخصية الإماراتي، التي نصت على أنه:

تجب النفقة والسكن للمعتدة من طلاق رجعي، والمعتدة من طلاق بائن، إذا كانت حاملًا، أم بالنسبة للمعتدة من طلاق بائن، إذا كانت غير حامل، فيجب لها السكن فقط.

وبالتالي يمكننا أن نميز في نفقة العدة بعد الطلاق في القانون الاماراتي ما بين حالتين في الطلاق، هما الطلاق الرجعي والطلاق البائن على النحو التالي:

  • نفقة المعتدة في الطلاق الرجعي، وهي تجب الزوجة سواء كانت حاملًا أم غير حامل، وغالبًا ما تكون مساوية للنفقة الزوجية الواجبة على الزوج قبل الطلاق، فقد أقر قانون الأحوال الشخصية الاماراتي نفقة الزوجة في عدة الطلاق الرجعي، باعتبار أن الطلاق الرجعي مكملًا للحياة الزوجية، إذ يحق للزوج أثناء عدة الطلاق الرجعي أن يراجع زوجته قولًا أو فعلًا دون عقد ومهر جديدين.
  • نفقة المعتدة في الطلاق البائن، وهنا لا تستحق المطلقة تلك النفقة، أي لا تستحق النفقة الزوجية، لأنه الطلاق البائن لا يعتبر مكملًا للحياة الزوجية، لأنه لا يحق للزوج مراجعة زوجته في الطلاق البائن بينونة الصغرى إلا بعقد جديد ومهر جديد.
  • منح قانون الأحوال الشخصية الاماراتي الزوجة المطلقة المعتدة في الطلاق البائن نفقة العدة إذا كانت حاملًا فقط، وتعتبر النفقة للحمل وليس لها، باعتبار أن نفقة الحمل ستظل مستمرة طيلة فترة العدة، والتي تساوي مدة الحمل.

ما هي الشروط والمعايير المحددة وآلية الحساب لنفقة المتعة بعد الطلاق في الامارات

 نصت المادة 140 من قانون الأحوال الشخصية الإماراتي على نفقة المتعة بعد الطلاق، وهي مستقلة تمامًا عن نفقة العدة، ولا علاقة لها بها.

ويشترط لكي تحصل الزوجة على نفقة المتعة الشروط التالية:

  • يجب أن يطلق الزوج زوجته بإرادته المنفردة، ومن غير طلب منها.
  • يجب أن يكون الزواج ناتجًا عن عقد زواج صحيح.
  • يجب أن يتم الطلاق بعد الدخول بالزوجة.
  • يجب أن ينتج عن هذا الطلاق ضرر للزوجة، سواء كان ضررًا ماديًا أو معنويًا، أو ما يسمى بالضرر النفسي اللاحق بالزوجة نتيجة الطلاق.
  • يتوجب على الزوجة إثبات وقوع ذلك الطلاق وفقًا لتلك الشروط المذكورة.

 وأما مقدار نفقة المتعة فيتم احتسابه من قبل القاضي وفقًا للمعايير التالية:

  • حالة الزوج من يسر أو عسر.
  • يجب ألا تتجاوز نفقة المتعة نفقة سنة لأمثال الزوجة
  • من الممكن أن يتم دفع نفقة المتعة دفعة واحدة، أو تقسيطها بحسب يسار الزوج أو إعساره.

 ما هو الفرق بين نفقة العدة ونفقة المتعة؟

  • نفقة العدة لا تجب للزوجة إلا في حالة الطلاق الرجعي، أما في حالة الطلاق البائن فلا تستحقها الزوجة إلا إذا كانت حاملًا، وتعتبر النفقة للحمل وليس لها.
  • نفقة المتعة تجب للزوجة المطلقة طلاقًا رجعيًا، أو طلاقًا بائنًا سواء كانت حاملًا أم غير حامل.
  • نفقة العدة لا يشترط فيها أي شرط، بل تستحقها الزوجة بحكم القانون ما دامت في عدة الطلاق الرجعي، أو إذا كانت حاملًا في عدة الطلاق البائن.
  • بينما نفقة المتعة، يتوجب أن تتحقق بشأنها الشروط اللازمة لها والتي ذكرناها سابقًا.
  • تجب نفقة العدة على الزوج ما دامت الزوجة في عدة الطلاق الرجعي، أو كانت حاملًا في عدة الطلاق البائن، سواء وقع الطلاق بإرادته المنفردة، أم بحكم قضائي، أم نتيجة الخلع، ما لم تتنازل الزوجة عن تلك النفقة.
  • نفقة المتعة لا تجب على الزوج إلا إذا طلق زوجته بإرادته المنفردة.
  • نفقة العدة تكون محصورة قيمتها بمدة العدة فقط، والتي قد تكون ثلاثة أشهر، أو قد تصل إلى ثمانية أشهر أو عدة أيام إذا كانت الزوجة حاملًا.
  • نفقة المتعة يتم تقديرها بما لا يتجاوز نفقة سنة لأمثال الزوجة.

الأسئلة الشائعة حول فقة بعد الطلاق في الامارات

 كم نفقة الزوجة شهريا بعد الطلاق في الامارات؟

يتم تقدير نفقة الزوجة شهريًا بعد الطلاق في الامارات تبعًا لحالة الزوج من يسر أو عسر، ولحالة الزوجة الشخصية والاجتماعية، وللبيئة التي تعيش فيها، ويجب ألا تقل بعن الحد الأدنى لمتطلبات المعيشة، وهناك جداول تستند إليها المحاكم بالإمارات لتحديد نسبة نفقة الزوجة المطلقة من دخل زوجها، تتراوح ما بين 700 درهم لمن دخله 5000 درهم وأقل، لتصل إلى 5000 درهم لمن دخله على 60,000 درهم وفوق.

 كيف يتم حساب نفقت المتعة للمطلقة؟

 يتم احتساب نفقة المتعة للمطلقة وفقًا لحالة الزوج من يسر أوعسر بما لا يتجاوز نفقة سنة لأمثالها، ويحق للقاضي تقسيط دفع تلك النفقة من قبل الزوج تبعًا لإعسار الزوج أو يساره أيضًا، ويشترط في تقديرها أن يراعي القاضي ما لحق بالزوجة من ضرر مادي أو معنوي نتيجة الطلاق.

 متى تسقط نفقة الزوجة المطلقة؟

تسقط نفقة الزوجة المطلقة إذا ما أثبت الزوج نشوزها، بأن منعت نفسها من الزوج دون عذر شرعي، أو غادرت منزل الزوجية دون عذر شرعي، أو أخلت بالتزاماتها الزوجية، أو إذا أبرأت ذمة زوجتها من تلك النفقة، أو كان بدل الخلع بينها وبين زوجها سقوط حقها في النفقة، أو إذا توفيت الزوجة.

 هل السكن من حق الزوجة بعد الطلاق في الامارات؟

 نعم، إن السكن يعتبر حق من حقوق الزوجة بعد الطلاق في الامارات إذا كانت في العدة، سواء كانت تلك العدة ناتجة عن طلاق رجعي أو عن طلاق بائن، وذلك بخلاف النقطة التي تعتبر واجبة للمعتدة من طلاق رجعي فقط، أما المعتدة من طلاق بائن، فلا تكون لها النفقة إلا إذا كانت حاملًا.


في خضم تجربة الحياة بعد الطلاق في الإمارات، تظهر جوانب مختلفة تتعلق بالجوانب المالية، وتحديداً مسألة النفقة للمطلقة ورعاية الأطفال. قد قدم هذا المقال نظرة شاملة حول قوانين وظروف النفقة بعد الطلاق في الامارات، حيث تم توضيح الفئات المستحقة للنفقة وتفصيل أنواعها المتنوعة.

يقدم مكتبنا أفضل المحامين والمستشارين القانونيين لتوفير الدعم اللازم وتوجيه الأفراد في هذا السياق القانوني المعقد. يمكن للأفراد الحصول على الدعم والتوجيه عبر الضغط على زر الواتساب في أسفل الشاشة.

نفقة بعد الطلاق في الإمارات تعتبر موضوعًا مهمًا يتعلق بالحقوق والالتزامات، وقد تم استعراض الحقوق والشروط المتعلقة بكل نوع من أنواع النفقة: العدة، والمتعة، ونفقة حضانة الأطفال والإرضاع.

ختاماً، يستمد هذا المقال أهميته من التوجيه القانوني الشافي والمعلومات المفصلة حول قضايا النفقة بعد الطلاق في الإمارات. نؤكد على أهمية الاستعانة بفريق من المحترفين لضمان حقوقك والتعامل بفعالية مع هذه القضايا المعقدة والحساسة.

يمكنك أن تقرأ أيضًا:

ما هو إثبات الطلاق في دعوى قانونية في دولة الإمارات العربية المتحدة

طلاق الحامل في الإمارات العربية المتحدة: أريد الطلاق من زوجي وأنا حامل، ما هي الخطوات الواجب اتباعها؟

 

 

نور الدين

نبذة عن الكاتب

همام خليفة

باحث قانوني متمرس يتمتع بأكثر من 10 سنوات من الخبرة في مجال البحث القانوني وإعداد المقالات والتحليلات القانونية الدقيقة والبحوث القانونية واسعة النطاق في مختلف مجالات القانون، بما في ذلك القانون المدني، والقانون التجاري، والقانون الجنائي، والقانون الدولي.

Need A Lawyer?
Contact Us.