حضانة الاطفال بعد زواج الام

مصير حضانة الأطفال بعد زواج الأم في التشريع الإماراتي

كثيراً ما تطرح أسئلة حول مصير حضانة الأطفال بعد زواج الأم من رجل أجنبي عن المحضون في قانون دولة الإمارات، لذا نقدم لك هنا شرح قانوني وافي يتناول المسألة عبر تحديد أهم 4 معلومات قانونيةز

لا تنسَ طلب استشارة عن طريق زر الواتساب إذا تطلبت قضيتك ذلك! 

سقوط الحضانة عن الأم بعد زواجها من منظور القانون: 

تسقط الحضانة عن الأم المطلقة بعد زواجها من رجل أجنبي عن المحضون وفق تشريع دولة الإمارات نظراً لأسباب عديدة قد يكون من ضمنها: 

  • انشغال الأم المطلقة بالزوج عن الاهتمام بشؤون الطفل.
  • عدم اهتمام الزوج بالطفل الذي ليس ابناً له ما يشكل خطراً حقيقياً على مصلحة الطفل المحضون.

وعامة يجب إيراد الشروط العامة لحضانة الأم وفق القانون السابق، حيث تتحدد في: 

  • الشرط الأول: أمانتها على حضانة أطفالها ورعاية حقوقهم والاهتمام لصالحهم.
  • الشرط الثاني: امتلاك القدرة والأهلية القانونية الحضانة.
  • الشرط الثالث: السلامة من الأمراض المعدية والخطيرة والتي قد تعيق رعاية الأطفال.
  • الشرط الرابع: عدم وجود حكم سابق ضدها في المحكمة مرتبط بجريمة شرف أو أخلاق.
  • الشرط الخامس: عدم الزواج من أجنبي ودخوله بها.
  • الشرط السادس: أن تكون من دين أبنائها نفسه.

إذاً يتضح أن الحضانة تسقط عن الأم فور زواجها من رجل أجنبي ودخوله بها بمجرد طلب الأب ذلك وتقديم دفوعاته إلى المحكمة، ولكن هل تنتهي القصة هنا؟ هل يعقل عدم وجود حالات يجوز فيها للأم أن تستمر بالحضانة؟ بالتأكيد يوجد استثناءات سنناقشها لاحقاً.

مصير حضانة الأطفال بعد زواج الأم في تشريع الإمارات: 

تنتقل الحضانة للأب بعد زواج الأم المطلقة من رجل آخر غير زوجها غريب عن الأطفال وذلك لضمان مصلحتهم وعدم وقوعهم ضحية علاقة زوجية قد تؤثر على مستقبلهم، دراستهم، صحتهم، وحياتهم الاجتماعية! 

ينظر القانون في دولة الإمارات لمسألة الحضانة من باب رعاية الأطفال والاهتمام بصالحهم قبل أي اعتبار آخر ولذا تحدد المحكمة في قرارها مع من يمكن أن يمضون حياة سليمة نفسياً ومادياً واجتماعياً وتصدر حكمها المنصف بناء على المعطيات التي تقدم لها.

متطلبات انتقال الحضانة للأب 

  1. أن يقدم وثيقة خاصة بولادة الطفل.
  2. أن يقدم وثيقة الطلاق من زوجته.
  3. أن يقدم دليل قانوني على زواج الأم المطلقة من رجل أجنبي.
  4. أن يقدم أي دليل يسقط حضانة الأم.
  5. أن يثبت نسب الطفل إليه ليضمن حقه في حضانته.

حالات لا يحق للأب فيها حضانة الأطفال

  • عدم قدرته على رعاية الأطفال المحضونين سواء مادياً أو فيما يتعلق بوجود امرأة من طرفه قادرة على ذلك.
  • الحكم عليه بجريمة تتعلق بالأخلاق وإثبات ذلك.
  • غيابه الدائم والمتكررة عن رؤية الأطفال ومتابعة شؤونهم الصحية، الدراسية وغيرها.

وتنتقل الحضانة للجدة بعد زواج الأم بعد تحقيق الشروط التالية على أن يكون الأب أيضاً غير قادر قانونياً وأهلية على الحضانة، حيث تتحدد شروط حضانة الجدة في: 

  • القدرة على رعاية المحضون والاهتمام به.
  • خلوها من الأمراض النفسية والعقلية والمعدية التي قد تشكل خطراً على مصلحة المحضون.

وتنتقل الحضانة بعد الأم للجدة والدة الأم ثم للجدة والدة الأب بحال عدم قدرة الأولى على الحضانة.

شروط إبقاء الحضانة للأم بعد زواجها من أجنبي: 

تحدثنا قبل قليل عن بعض الاستثناءات التي تتيح للأم الإبقاء على حضانة الأطفال حتى ولو تزوجت من رجل أجنبي، وباستفاضة أكبر وتوضيح لتلك الاستثناءات فإنها تتحدد في: 

  • تستمر حضانة الأطفال للأم بعد زواجها من رجل أجنبي عندما يكون محرماً على الأبناء.
  • تستمر حضانة الأطفال للأم بعد زواجها من رجل أجنبي عندما ترى المحكمة أن مصلحة الأطفال في ذلك قد يكون السبب قدرة الزوج على تقديم الرعاية المادية للأطفال وسوء حالة الزوج الأول (والد الأطفال) أو غيابه الدائم أو قبوله بذلك أو عدم وجود من يرعى الأطفال من أهل الزوجين المطلقين.
  • تستمر حضانة الأطفال للأم بعد زواجها من رجل أجنبي لمدة لا تتجاوز الخمس سنوات سواء كان الطفل ذكر أم أنثى عندما تنظر المحكمة في وجوب استمرار الحضانة.

اقرأ أيضاً: مصير حضانة الأطفال بعد وفاة الأم في التشريع الإماراتي

حق الأم في رؤية أطفالها بعد زواجها: 

يمكن للأم بعد زواجها من رجل أجنبي الحصول على الحق في رؤية أطفالها وفقاً لشروط الرؤية في قوانين الدولة، وهي من باب التذكير: 

  • تحديد وقت الرؤية من قبل المحكمة وفق المسافة بين مسكن الأم ومسكن الأطفال.
  • إذا كان الطفل لم يتجاوز الثانية من عمره تكون رؤيته حصراً في مكان إقامته.
  • تكون الرؤية في مركز الإراءة الذي يحدده القاضي عند نشوب خلافات بين الحاضن والأم على مكان الرؤية.

جدير بالذكر أن الحضانة يمكن أن تعود للأم بمجرد زوال سبب السقوط مثل أن يتوفى زوجها أو أن تطلق منه مجدداً حيث يحق لها حينها المطالبة باستعادة الحضانة ومباشرة إجراءات ذلك عبر محامي متخصص في شأن الحضانة للمساعدة الكاملة في الحصول عليها من جديد مقدماً بدوره كافة الدفوعات اللازمة التي تأخذها المحكمة بعين الاعتبار! 

وأخيراً، لاحظنا أن زواج الأم من رجل أجنبي عن أطفالها يسقط عنها الحق في الحضانة لكن يمكن في بعض الحالات الاستثنائية الإبقاء على الحضانة لها وفق معطيات القضية التي تحدد المحكمة قرارها الأنسب حيالها، ولا تنسَ أننا هنا دائماً لتقديم أية مساعدة قانونية لازمة، فلا تتردد بطلب الاستشارة الفورية من هنا!

اقرأ أيضاً: اجراءات الطلاق في راس الخيمة بالتفصيل في عام 2024

 

هل ساعدك الموقع على الوصول إلى المحتوى المطلوب ؟

Thanks for your feedback!
احجز استشارة